الخبير الزراعى محمود سلامه فت ورساله من وحى نشاط السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى .المدرسة والجامعة والحكمة ونهر العلوم

MASRELWATAN.COM مصر الوطن TV14 مايو 202036 مشاهدةآخر تحديث : منذ 6 أشهر
الخبير الزراعى محمود سلامه فت ورساله من وحى نشاط  السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى .المدرسة والجامعة والحكمة ونهر العلوم

شاكر عماره

الرئيس عبد الفتاح السيسى دائما تجده
فى كل المشاريع القومية

المدرسة والجامعة والحكمة ونهر العلوم

وهذا وضح جليا أمس
فى إجتماعه الهام جدا
الذى تناول تطورات مشروعات وزارة الزراعة فى عدد من المجالات ومشروعات تنمية سيناء الحبيبة
واهم ما اثلج صدورنا
السعى نحو تحقيق الإكتفاء الذاتى من المحاصيل كهدف إستراتيجى ومنهج ثابت للدولة المصرية
و الإهتمام بتدعيم منظومة مراكز تجميع الألبان على مستوى الجمهورية لزيادة الإنتاج وجودة الألبان كمنتج غذائى
كما هو متوفر فى كل الدول المتقدمة فى العالم
و مشاريع كثيرة أيضا وجه بدعمها والإهتمام بها
كالمشروع القومى للبتلو ومضاعفة حجمة وإنتاجه

واللافت للنظر فى هذا الأمر
التوسع فى إشراك الجمعيات الأهلية فى 86ef90e6 585c 4679 9b73 17ff0c1a5376 - masrelwatan.comهذا الإطار لتميزها فى عملها وفاعلية تواصلها مع صغار المربين على مستوى الجمهورية وتقديم مشروع نموذجى لهم

وهنا لابد من إشارة
تقديم كل الإحترام لهذه الجمعيات والمسئولين عنها

والسؤال الواجب
أين دور وزارة الزراعة الذى كان من الواجب أن يكون الأول فى هذا المجال بما تملكه الوزارة
من إمكانيات علمية وثروة بشرية ومراكز بحوث علمية متقدمة جدا فى هذا الأمر على مستوى الجمهورية ومشروع البتلو وغيره من مشاريع الثروة الحيوانية موجوده من قديم الزمان وصندوق التأمين على الماشية الذى يتقاضى أعضاؤه آلاف الجنيهات عن الإجتماع الواحد
وأين دور الإقراض من البنك الزراعى ولمن يذهب ومن المستفيد منه باستمرار

وهنا يتبادر سؤال
ماذا تم داخل وزارة الزراعة بعد إفتتاح مشروعات الثروة الحيوانية فى الفيوم من شهور

ألم تلتقط الوزارة إهتمام سيادة الرئيس بالثروة الحيوانية وحديثه مع وزير الزراعة وتأكيد سيادته على سؤال مهم يتعلق ب هل ستنجح الوزارة
فى ضمان نجاح هذه المشروعات الخاصة بالثروة الحيوانية
إذا أعادها سيادة الرئيس للعمل مرة أخرى

كان الربط واجب
بين الفيوم وما دار بالامس فى القصر الجمهورى
لنضع وزير الزراعة ووزارته وأيضا لجنة الزراعة والرى بمجلس النواب والبنك الزراعى
أمام مسئولياتهم الكبيرة التى تتعلق بتوفير اللحوم الحمراء والألبان بجودة عالية وبأسعار مناسبة طوال العام لشعب مصر
ويجب أن يكون هذا الموضوع أول الغيث للثواب والعقاب

ولم يترك سيادة الرئيس أيضا

كل مستجدات مشروعات الإنتاج الحيوانى والسمكى والداجنى ووجه بزيادتها وجودتها وتعظيم العائد منها
وكل ما يتعلق أيضا بالمشروعات القومية فى سيناء أولها توفير البنية الأساسية والموارد المائية اللازمة لدعم تلك المشروعات

كفلاح مصرى فخور بما يفعله سيادة الرئيس من أجل ضمان غذاء آمن ومتوفر للمصريين

لكن
وحتى تكون وزارة الزراعة بمستوى حلم سيادة الرئيس فى الزراعة ومسئوليتها الكاملة عن الزراعة والثروة الحيوانية والدواجن والسمكية وكل البحوث المتقدمة فى كل ذلك

أرى أن الأمر يستحق وقفة كبيرة مع كل قطاعات الوزارة
للمحاسبة
والبقاء للأصلح فقط

و على صعيد آخر
الإسراع فى تغيير قانون التعاون الزراعى
وتخليص التعاونيات الزراعية كلها من حالة الترهل والسبات
التى أصابتها والحفاظ على أموال الفلاحين
وتوفير كل مستلزمات الإنتاج لهم فى الجمعيات التعاونية الزراعية المحلية
الموجودة فى كل قرية فى مصر
وتطبيق سياسة الشراء الموحد لكل مستلزمات الإنتاج على مستوى الجمهورية للفلاحين لتخفيض أسعارها المرتفعة جدا
والقضاء على صناعات بئر السلم فى هذا المجال

شكرا سيادة الرئيس الموقر

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.